recent
أخبار ساخنة

ما الفرق بين لينكس و يونيكس؟

الصفحة الرئيسية


استوحى لينكس Linux من يونيكس Unix ، لكن لينكس Linux ليس يونيكس Unix - على الرغم من أنه يشبه يونيكس Unix. سنشرح الاختلافات الرئيسية بين نظامي التشغيل المشهورين هذين.

الاختلاف السطحي

لينكس Linux هو نظام تشغيل مجاني ومفتوح المصدر ، أما يونيكس Unix هو منتج تجاري ، يقدمه مجموعة متنوعة من البائعين لكل منهم نسخته الخاصه ، وعادة ما يكون مخصصًا لأجهزة معينة. فهو نظام مغلق و مكلف. لكن لينكس ويونيكس يفعلون نفس الشيء تقريبًا بنفس الطريقة ، أليس كذلك؟

التفاصيل الدقيقة أكثر تعقيدًا قليلا. هناك اختلافات غير الاختلافات التقنية والمعمارية. لفهم بعض الأمور التي شكلت يونيكس Unix و لنكس Linux ، نحتاج إلى فهم قصص نشأتهم.

 

أصول يونكس Unix

يتجاوز عمر يونيكس  50عامًا. تم تطويره بلغة شركة Digital Equipment Corporation (DEC) على كمبيوتر DEC PDP / 7 كمشروع غير رسمي في Bell Labs ، ثم اصبح مملوك لشركة AT&T. و تم نقله إلى كمبيوتر DEC PDP / 11/20 ، ثم انتشر عبر أجهزة الكمبيوتر الأخرى في Bell Labs. أدت إعادة الكتابة يونكس Unix بلغة البرمجة C إلى الإصدار الرابع من Unix عام 1973. كان هذا مهمًا لأن خصائص يونيكس Unix المترجم بلغة C  تعني أنه أصبح من السهل نسبيًا الآن نقل يونيكس Unix إلى انظمة الكمبيوتر الجديدة.

في عام 1973 ، قدم كين طومسون Ken Thompson و دينيس ريتشي Dennis Ritchie ورقة حول يونكس Unix في مؤتمر. نتيجة لذلك ، ازدادت طلبات نسخ يونيكس Unix من Bell Laps. نظرًا لأن بيع أنظمة التشغيل خارج نطاق AT & T غير مسموح بها ، فلا يمكنهم التعامل مع يونيكس Unix كمنتج. أدى ذلك إلى توزيع يونيكس Unix ككود مصدر مع ترخيص. و كانت المكاسب كافية لتغطية الشحن والتعبئة و كانت تكلفة ملكية معقولة. لكن المشكلة ان يونكس Unix جاء "كما هو"  بدون دعم فني ولا إصلاحات للأخطاء. لكنك حصلت على كود المصدر - ويمكنك تعديلها كما تريد.

شهد Unix استيعابًا سريعًا في المؤسسات الأكاديمية. في عام 1975 ، قضى كين طومسون Ken Thompson إجازة و تفرغ فيها من Bell Laps و ذهب الى جامعة كاليفورنيا في بيركلي مع بعض طلاب الدراسات العليا ، و بدأ في عمل اضافات و تحسينات لنسختهم من يونيكس Unix. ازادا الاهتمام الخارجي بإضافات بيركلي ، مما أدى إلى الإصدار الأول من توزيع برامج بيركلي (BSD). كانت هذه مجموعة من البرامج وتعديلات النظام التي يمكن إضافتها إلى نظام Unix الحالي ، ولكنها لم تكن نظام تشغيل مستقل. ثم جائت الإصدارات الجديدة من BSD كأنظمة يونيكس Unix كاملة.

الآن هناك نوعان رئيسيان من يونيكس Unix ، نوع AT & T و نوع BSD. جميع أنواع يونكس Unix الأخرى ، مثل AIX و HP-UX و Oracle Solaris ، هي متفرعة من النوعين الرئيسين ليونكس Unix. في عام 1984 ، تم إصدار بعض القيود على AT & T ، وتمكنوا من بيع و إنتاج يونكس Unix.

ثم أصبح يونكس AT & T Unix مدفوع و يبقي BSD Unix مفتوح المصدر.

 

اصول لينكس Linux

بالنظر إلى يونكس Unix و هو يصبح مدفوعا و مغلق المصدر يعتبر تدهورا للحريات المتاحة لمستخدمي الكمبيوتر ، بدأ ريتشارد ستولمان Richard Stallman في إنشاء نظام تشغيل قائم على الحرية. بمعنى ، حرية تعديل على كود المصدر للنظام ، وإعادة نشر نسخ معدلة و مختلفة من النظام ، اواستخدام كود المصدر بأي طريقة تراها مناسبة مجانا و بدون شروط.

كان نظام التشغيل يحتوي على جميع مميزات و وظائف يونكس Unix ، بدون نسخ اي اكواد من يونكس نظام تشغيل مفتوح المصدر و اصلي تماما. أطلق على نظام التشغيل غنو GNU ، و تم إنشاء مشروع غنو GNU في عام 1983 لتطوير نظام التشغيل.

في عام 1985 ، أسس Free Software Foundation لترويج وتمويل ودعم مشروع غنو GNU. كانت جميع أجزاء نظام تشغيل غنو  تحقق تقدمًا جيدًا - باستثناء النواة (الكيرنل) Kernel. كان مطورو مشروع جنو GNU يعملون على نواة صغيرة تسمى جنو هيرد   GNU Hurd ، لكن التقدم كان بطيئًا. بدون كيرنل او نواة ، الجزء الذي يربط السوفتوير بالهاردوير لن يكون هناك نظام تشغيل.

في عام 1987 ، أصدر Andrew S. Tanebaum نظام تشغيل يسمى MINIX (mini-Unix) لتدريس الطلاب الذين يدرسون تصميم و تطوير أنظمة التشغيل. كان MINIX نظام تشغيل لديه نفس وظائف يونكس و يشبه Unix ، ولكن كان لديه بعض القيود ، خاصة مع ملفات النظام. لكن بطبيعة الحال ، يجب أن يكون كود المصدر صغيرًا بما يكفي لضمان أن يتم دراسته بشكل كافٍ في فصل دراسي واحد في الجامعة. كانوا عليهم التضحية ببعض الوظائف.

كتب طالب في كلية علوم الحاسب (الكمبيوتر) يدعى Linus Torvalds بعض الاكود للقيام ببعض المهام البسيطة كتمرين للتعلم. في النهاية ، أصبحت هذه الاكواد نواة أولية و التي أصبحت أول نواة لينكس Linux Kernel.

فقرر Torvalds إنشاء نظام التشغيل الخاص به الذي ستغلب على القيود الموجودة في MINIX المصممة للتعليم. في عام 1991 ، قدم إعلانه الشهير عن مجموعة MINIX Usenet ، وطلب تعليقات واقتراحات حول مشروعه.

لينكس Linux ليس نسخة من يونيكس Unix ، لكنه يشبه يونكس Unix-like. تم إنشاء لينكس Linux من جديد ، ليكون له شكل ومظهر يونيكس Unix.

ولكن في كلتا الحالتين ، كان لينكس Linux  نواة تبحث عن نظام تشغيل. كان غنو GNU نظام تشغيل يبحث عن نواة. لكن قبل فوات الأوان، يبدو أن ما حدث بعد ذلك غير العالم.

 

من يشرف على تطوير لينكس Linux

مشرفو التوزيعة و المجتمعات (Communities) الخاصة بكل توزيعة هي التي تجلب توزيعة لينكس Linux إلى الحياة كما يفعل مطورو النواة kernel و هنا يأتي سبب تسمية لينكس Linux  بتوزيعة لينكس Linux Distro و ليس بنظام تشغيل لينكس. لان توزيعة لينكس Linux هو مجموع العديد من الأجزاء المختلفة التي تم جمعها من العديد من الأماكن المختلفة.

فتم دمج نواة لينكس Linux Kernel و نظام تشغيل غنو GNU ، و بعض تطبيقات للمستخدم لجعل التوزيعة قابلة للاستخدام. و كان على شخص ما القيام بذلك من جمع و الصيانة و إدارة ، تمامًا مثلما كان على شخص ما تطوير النواة (الكيرنل) والتطبيقات والمرافق الأساسية. لينكس Linux هو نتيجة جهد تعاوني قام به متطورون بدون أجر ، من قبل منظمات مثل Canonical و Red Hat.

تم تطوير كل من أنظمة يونكس Unix المختلفة كشركات تجارية مختلفة تستخدم متطورين مدفوعين الاجر و برمجيات خاضعة للشركة او مغلقة المصدر. و غالبًا ما يكون لها نواة فريدة ومصممة خصيصًا لبعض الأجهزة التي يدعمها كل بائع.

تستخدم الاصدارات المجانية والمفتوحة المصدر المبنية على BSD Unix ، مثل FreeBSD و OpenBSD و DragonBSD ، مزيجًا من اكواد BSD القديمة و الاكواد الجديدة. وهي الآن مشاريع مدعومة من مجتمعات (Communities) و يقوم بادارتها مجموعة من المطورين بدون اجر تماما مثل توزيعات لينكس Distros  Linux.

 

العلامات التجارية و حقوق الملكية

Linux ● هي علامة تجارية مسجلة لشركة Linus Torvalds. و تدير مؤسسة Linux العلامة التجارية نيابة عنه.

● تم إصدار نواة لينكس والأدوات المساعدة الأساسية الخاصة بمشروع جنو GNU تحت اسم تراخيص جنو العامة "المتروكة" و كود المصدر متاح بحرية للجميع.

Unix ● هي علامة تجارية مسجلة لشركة Open Group. و هي محمية بحقوق الطبع والنشر و تعتير مملوكة ل Open Group  و هي مغلقة المصدر.

FreeBSD ● هي علامة تجارية مسجلة لمشروع FreeBSD و هي مفتوحة المصدر و متاحة لأي شخص.

 

الاختلافات في الاستخدام

من تجربتي كمستخدم بالنسبة لسطور الأوامر لا يوجد الكثير من الاختلافات الملحوظة بسبب معايير POSIX التي تجعل من السهل عمل أوامر يونكس على أنظمة التشغيل المشابهة لها مثل لينكس ، يمكن تشغيل البرامج المكتوبة على Unix على نظام تشغيل Linux مع كمية محدودة من الجهد لنقلها. على سبيل المثال ، يمكن استخدام سطور الأوامر و اسكريبتات الخاصة ب Shell مباشرة على Linux في كثير من الحالات مع القليل من التعديل أو بدون تعديل على الاطلاق.

بعض ادوات سطور الأوامر المشتركة بين النظامين مختلفة قليلاً في خيارات المتاحة ، ولكن بشكل عام معظم الأدوات الاساسية موجودة على النظامين. بل بالاضافة ، يحتوي نظام AIX الخاص بشركة IBM على مجموعة أدوات تسمى ادوات AIX لتطبيقات Linux. هذا يسمح للنظام بتثبيت المئات من حزم و ادوات جنو GNU (مثل باش Bash ، و ال GCC و ما إلى ذلك).

تحتوي نكهات او اصدارات يونكس Unix المختلفة على واجهات مستخدم رسومية (GUI) مختلفة مثل لينكس Linux. فمثلا معظم مستخدمو لينكس Linux يرتاحون مع بيئات سطح المكتب الأكثر شهرة GNOME أو Mate و يشعروا بعدم الارتياح في المرة الأولى التي يستخدمون فيها KDE أو Xfce ، لكنهم يعتادون عليها في النهاية. هذا الامر مشابه لواجهات المستخدم الرسومية (GUI) المتوفرة على يونيكس Unix ، مثل Motif و Common Desktop Environment و X Windows System. إنها كلها متشابهة بما يكفي لتكون سهلة الفهم من قبل أي شخص على معرفة بسيطة بمفاهيم البيئات المختلفة.

بمعنى إذا كان بإمكانك استخدام أحدهما ، فيمكنك استخدام الآخر - حتى لو كان صعبا في بداية. وضع في اعتبارك ان الاختلافات الأكبر ليست تلك التي تراها على الشاشة فقط.

google-playkhamsatmostaqltradent